Offener Zugang

يجب استخدام جراحة المفصل الفكّي الصّدغي المفتوح دون غيرها في الوقت الحالي إذا كانت المشكلة شديدة حيث أنه لا يبدو أن الجراحة التنظيرية لوحدها قادرة على حل المشكلة. ويستدعي ذلك تحضير شق جراحي من الصيوان الأمامي للأذن إلى المفصل الفكّي الصّدغي. النتائج التجميلية لهذا الشق ممتازة – الجزء الوحيد الذي يمكن رؤيته فعلياً يقارب مقطع 3 ملم حيث يمتد فوق صيوان الأذن.

وتستخدم هذا التقنية في المقام الأوّل إذا كانت أجزاء من المفصل الفكّي الصّدغي أو المفصل بكامله بحاجة لإعادة التشكيل. غالباً ما تنتج التغيرات الشديدة التي تحتاج إعادة التشكيل عن الكسور في لقمة الفك السفلي التي لم تعالج بالشكل الكامل أو تُركت دون علاج. وفي أسوأ الحالات يمكن أن يتسبّب ذلك في حدوث التحامات عظمية بين الفك السفلي وقاعدة الجمجمة. ويسمى ذلك اصطلاحاً قَسَط الفك السفلي (أي التصاقه).

Kiefergelenkankylose 3D

وبعد تحرير مناطق الالتحام هذه فيمكن اللجوء إلى عدّة طرق لمنع سطوح المفصل من النمو نحو بعضها البعض مرّة أخرى. وأفضل هذه الطرق هي استخدام الأنسجة الغضروفية الذاتيّة المنشأ كالمأخوذة من الأذن أوالأضلاع. ولا مفر من إعادة تشكيل المفصل بأكمله إذا فُقدت أجزاء من الفك السفلي نتيجة إصابات أو عمليات جراحية سابقة.  وعندها تُجرى إعادة التشكيل باستخدام طعوم عظمية ذاتيّة المنشأ، تؤخذ عادةً من الأضلاع كما يمكن استخدام مفصل اصطناعي كالمفاصل الاصطناعية المستخدمة في استبدال مفصل الورك - غير أنّها أصغر بكثير بالتأكيد في حالة المفصل الفكّي الصّدغي.

Gelenkknorpelrekonstruktion

وبعد التداخل الجراحي على المفصل الفكّي الصّدغي تُعتبر المتابعة والعناية المكثّفة أمر لا يجوز التهاون فيه. ويمكن تنسيق ذلك وتنظيمه من قبل الجراح الذي أجرى العملية.